بيان هام

22-06-2020
إن القطاع الطبى الخاص شريك مع الدولة فى تقديم الخدمات الصحية لكافة المواطنين وهو جزء لا يتجزأ  من المنظومة الصحية بكافة فروعها، ويدعم كل الخطوات التى تقوم بها الوزارة  في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

ويسخر القطاع الخاص كافة إمكانياته تكاتفًا مع الدولة لخدمة المريض المصري، كما نشيد بالدور المميز والمجهود الضخم الذى تقوم به وزارة الصحة والسكان للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

 ونحيي الدور الوطنى العظيم لكافة الأطقم الطبية "جيش مصر الأبيض" فيما يبذلونه من عطاء وتضحيات سواء كان فى القطاع الحكومى أو الخاص. 

وتثمن غرفة مقدمي الرعاية الصحية بالقطاع الخاص، دور الأطقم الطبية العاملة في المستشفيات الحكومية باعتبارها خط الدفاع الأول حاليا في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وتؤكد التزامها بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان تجاه منع اي محاولات فردية من بعض الأطقم الطبية  لتفضيل العمل في القطاع الخاص على حساب القطاع الحكومي.

ونؤكد ترحيب وزارة الصحة والسكان الكامل بعمل كافة الأطقم الطبية بمستشفيات القطاع الخاص مع مراعاة الالتزام بساعات العمل بالقطاع الحكومي خاصة في ظل هذه الظروف التي تتطلب تضافر كافة جهود الدولة. 

ونؤكد أن هذا التعاون والتنسيق المستمر سيمكننا بإذن الله من تخطى هذه الظروف مع الاستمرار فى تقديم الخدمات الطبية لجميع المواطنين جنبًا إلى جنب حفاظًا على صحة المصريين.

ونهيب بالجميع الالتزام بالاستمرار في تنفيذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية التى أعلنت عنها الحكومة للحد من انتشار العدوى.